القراءات: 2180
2014-01-04
مكتبة المركز

المكتبات بيوت المعرفة وظاهرة حضارية تحدد المستوى الثقافي للمجتمع باعتبار ان الثقافة هي الانجاز الرائع للوعي الانساني واول ما يتبادر الى ذهن المرء عند زياراته لاية مؤسسة ثقافية هو الاستفسار عن ما يحتوي ارشيفها من كتب ومصادر وفي بدايات تاسيس المركز لم تكن رفوف المكتبة تحمل سوى بضع مئات من الكتب وبفضل مساعي الهيئات الادارية المتعاقبة تم تطوير واغناء المكتبة بالقيم من الكتب التاريخية والاجتماعية والثقافية والسياسية التي تم الحصول عليها من تبرعات الاشخاص والمؤسسات مشكورين او التي تم شراؤها نقدا وحاليا يتجاوز عدد الكتب في اختصاصات متنوعة ( 2500 ) كتاب ، عدا المجلات والمطبوعات الدورية وهذا لايعني ان المكتبة قد اكملت احتياجاتها فهي لاتزال بحاجة الى المزيد من الكتب والمخطوطات التي تعود الى العصور الذهبية للادب الآشوري في القرنين السادس والسابع الميلادي ، والمركز يطمح في تاسيس مكتبة غنية بكتب ومؤلفات مختلفة لاستقطاب المهتمين والباحثين خاصة بعد اكمال الطابق الاول من بناية المركز الذي يضم جناحا خاصا وواسعا لمكتبة نموذجية مبوبة حسب نظام دوي ومزودة بوسائل الراحة للمطالعة .